السعودية تكذب المخابرات الأمريكية


النسخة المصغرة
webmaster

كذبت المملكة السعودية بما جاء في تقرير "السي أي ايه" واتهمت أكبر جهاز استخباراتي في العالم بالكذب، مشيرة إلى أنه لا يمكن الاعتماد على المخابرات المركزية الأمريكية في الوصول لنتائج موثوق بها.

وقال تركي الفيصل، وهو أحد كبار الأمراء في الأسرة الحاكمة السعودية و رئيس سابق للمخابرات السعودية، للصحفيين في أبوظبي يوم السبت” السي.آي.إيه ليست لديها بالضرورة أعلى معايير الصحة والدقة في تقييم المواقف. الأمثلة على ذلك متعددة“.

وتابع قائلا” لا أرى سببا لعدم تقديم سي آي إيه للمحاكمة في الولايات المتحدة. هذا ردي على تقييمهم لمن يقع عليه الذنب ومن لا تقع عليه مسؤولية ومن فعل ماذا في القنصلية في اسطنبول“.

واشتهر الأمير السعودي بحديثه في ندوات دولية عن أنه ألا يوجد لدى السعودية شيئا تخفيه على الأمريكيين الذين يعرفون كل شي في المملكة مستشهدا بواقعة بين الرئيس الأمريكي روزفلت ورئيس مجلس الوزراء البريطاني تشرشل في ندوة بواشنطن أثناء عمله كسفير لبلاده والذي عبر الأخير عنه أن ليس لدى بريطانيا ما تخفيه عن أمريكا.  

وكانت وسائل إعلام أمريكية نقلت عن " سي آي إيه" أنها خلصت إلى أن الأمير محمد أمر بعملية قتل خاشقجي، كما ورد في البداية في تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست، وأبلغت وكالات أخرى في الحكومة الأمريكية بتلك النتيجة.